لجنة الأمن والدفاع النيابية تدين وتستنكر الاعتداءات الأمريكية المتكررة على مقرات الحشد الشعبي

تدين وتستنكر لجنة الأمن والدفاع النيابية متمثلة برئيسها واعضائها الاعتداءات المتكررة لقوات الولايات المتحدة الأمريكية على مقرات الحشد الشعبي الذي هو جزء من القوات الأمنية العراقية.

وتؤكد اللجنة أن مثل هكذا اعتداءات هي خرق للسيادة العراقية، وأن تكرار مثل هذه الاعتداءات يضعف من التعامل الأمني بين العراق والولايات المتحدة الذي اندرج ضمن إتفاق التعاون العسكري المشترك الذي يجب أن يعاد النظر به.

وتدعو اللجنة الحكومة العراقية لتحمل مسؤوليتها لحماية منتسبيها من قوات الحشد الشعبي إحدى تشكيلات القوات المسلحة العراقية، من خلال تقديم شكوى رسمية لمجلس الأمن الدولي، والإسراع في عملية الإتفاق لسحب قوات الولايات المتحدة الأمريكية والتحالف الدولي من العراق، وإبقاؤهم مما يؤدي إلى عدم استقرار الوضع في العراق.

وتتقدم اللجنة بخالص التعازي والمواساة إلى أهالي الشهداء الذين استشهدوا صباح اليوم السبت، إثر الاعتداء الأمريكي الغاشم على مقراتهم العسكرية الرسمية في محافظة الأنبار، ونسأل الله تعالى أن يشفي الجرحى منهم.

مجلس النواب
الدائرة الإعلامية
٢٠٢٤/٢/٣