رئيسة لجنة الصداقة العراقية الفرنسية تشارك في ندوة حوارية عن العلاقات الدبلوماسية بين بغداد وباريس

شاركت رئيسة لجنة الصداقة البرلمانية العراقية -الفرنسية النائب الدكتورة فيان صبري والوفد المرافق لها كل من النائب جبار الكناني نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية ونائب رئيس لجنة الصداقة البرلمانية العراقية الفرنسية والنائب عباس الجبوري عضو اللجنة ، في الندوة الحوارية التي عقدت بمقر السفارة العراقية في باريس بمناسبة مرور سبعين عاما على تبادل السفراء بين بغداد وباريس وبحضور السفير العراقي في باريس  والسفير الفرنسي في بغداد وممثل حكومة إقليم كوردستان في فرنسا وشخصيات دبلوماسية وحكومية وثقافية وعدد من أبناء الجالية العراقية.

واشادت النائب فيان صبري بجهود السفارة في عقد هذه الندوة والتي تعبر عن  نجاح الدبلوماسية العراقية من خلال إرساء الأطر التي تزيد من توطيد العلاقات الثنائية  بين بغداد وباريس وعلى جميع المستويات وفي كافة المجالات وخاصة الثقافي والعلمي والتجاري والاقتصادي لاسيما في مجال الطاقة والنفط واستخدام الطاقة الشمسية والنووية السلمية بالاضافة الى الامن كما اشادت بالدور الفرنسي في حرب العراق على تنظيم داعش الارهابي.

واشارت رئيس لجنةالصداقةالعراقيةالفرنسية، الى ان العراق يتطلع الى المزيد من التعاون المشترك بين البلدين وتعزيز وتوطيد العلاقات الثنائية  والشراكة الاستراتيجية الشاملة بينهما، بما يخدم مصلحة الشعبين العراقي والفرنسي الصديقين ، وخاصة في مجال الاستثمار وتشجيع دخول الشركات الفرنسية الى العراق خصوصا بعد اعلان الحكومة العراقية عن سلسلة من  الاجراءات التي من شأنها ان  تسهل عمل الشركات الاجنبية في العراق ، وخاصة شركة توتال انريجي الفرنسية والرائدة في مجال النفط والاستخراج والتصفية.

واقترحت السيدة رئيسة اللجنة، بتبادل الزيارات الثنائية على المستوى الحكومي البرلماني وتعزيز العلاقات بين مجلس النواب العراقي ونظيره الفرنسي والتعاون في مجال استعادة الاثار العراقية المهربة وزيادة اعداد مقاعد الدراسات العليا في الجامعات الفرنسية للطلاب العراقيين وموضوع توأمة المدن الفرنسية والعراقية وضرورة فتح خطوط جوية مباشرة مع العواصم الاوربية ومنها باريس ، بعد رفع الحظر الاوربي على المطارات العراقية، مشيدة بالعلاقات المتميزة بين باريس واقليم كوردستان في مختلف المجالات، مثمنة الدعم والموقف الفرنسي المستمر لشعب أقليم كردستان العراق.

من جانبه اكد النائب جبار الكناني نائب رئيس اللجنة خلال مداخلته على، اهمية التعاون الثنائي بين بغداد وباريس وضرورة وجود شراكة اقتصادية بين البلدين والانفتاح على جميع المجالات والتعاون المشترك في مجال الاستثمار مع الشركات الفرنسية ومساعدتها في الدخول الى العراق بعد تهيئة المناخ المناسب لها والبيئة الاستثمارية المشجعة في الاستثمار بالعراق كذلك المساهمة في تفعيل القطاع الخاص  في العراق وتعزيز التعاون الاقتصادي مع شركات القطاع الخاص في مختلف المجالات خاصة ان الحكومة العراقية أولت هذا القطاع اهتماما كبيرا ووفرت له امكانيات كبيرة وهيأت له الظروف المناسبة ليؤدي دوره في الاقتصاد العراقي وتنشيطه والاعتماد عليه في دعم عجلة النمو بالتعاون مع الشركات الفرنسية والانفتاح عليها.

بدوره دعا النائب عباس الجبوري عضو اللجنة الى توسيع افاق التعاون المشترك بين بغداد وباريس وتعزيز العلاقات الثنائية وخاصة في المجال السياسي وتوحيد الرؤى والمواقف في القضايا الاقليمية وخاصة في الشرق الاوسط والذي يشهد عدة توترات وازمات سياسية مختلفة.

الدائرة الاعلامية
مجلس النواب
١٩/تشرين الأول/٢٠٢٣