لجنة الزراعة تستضيف ممثلين عن بعثة الأمم المتحدة لبحث التغيرات المناخية وشحة المياه

استضافت لجنة الزراعة والمياه والاهوار برئاسة النائب فالح الخزعلي رئيس اللجنة و حضور عدد من السادة الاعضاء اليوم الأربعاء ممثلين عن فريق اليونامي التابع للأمم المتحدة لبحث موضوع التغيرات المناخية وشحة المياه في العراق.

وأكد السيد رئيس اللجنة خلال اللقاء الذي عقد في مقر اللجنة حرص مجلس النواب ولجنة الزراعة والمياه والاهوار لفتح آفاق التعاون المشترك مع المنظمات الدولية، منوها إلى وجود تواصل مع سفير الإتحاد الأوربي السابق ومنظمات دولية تدعم الشعب العراقي، موضحا بأن بعد عام ٢٠٠٣ كان هنالك دورللأمم المتحدة في العراق لكنه ليس بالمستوى المطلوب الذي يلبي طموحات الشعب العراقي وحجم التحديات التي تواجهه، مؤكدا على ان اللجنة تعطي الأولوية لموضوع التغير المناخي وشحة المياه، لافتنا إلى أن العراق يعد اليوم من أسوء البلدان بيئياً وأكثرها تأثرا بالتغير المناخي.

وأضاف النائب فالح الخزعلي ان الأراضي الزراعية الصالحة للزراعة انخفضت بنسبة كبيرة، بالاضافة الى انخفاض في اعداد الثروة الحيوانية بسبب شحة واردات مياه وانقطاعها من تركيا مما يستدعي وقوف الأمم المتحدة مع العراق في موضوع تأمين حصته المائية، مشيرا إلى أن اللجنة قدمت برنامجها المخصص لمعالجة التغيرات المناخية وشحة المياه إلى الحكومة العراقية التي اعطت اهمية كبيرة لهذا الملف، مطالبا ان يكون ملف المياه من أولويات عمل الحكومة وان تعمل على إيجاد حلول له مع الدول المتشاطئة للعراق خاصة إيران وتركيا والزامهم باتفاقيات ثنائية تضمن حصة معلومة للعراق مقابل التوجه للاستخدام الامثل للمياه واستخدام وسائل الري الحديثة، مؤكدا على سعي اللجنة لتشريع مشروع قانون المجلس الأعلى للمياه الذي سوف يسهم بشكل كبير في تنظيم ومعالجة هدر المياه، منوها إلى أن ارتفاع اللسان الملحي وتلوث المياه هي أهم العقبات التي تواجه اللجنة وتعمل على ايجاد حلول ناجعة لها، مؤكدا على سعي الحكومة العراقية لإنشاء ناظم (هويس ملاحي) على شط العرب في محافظة البصرة لمعالجة اللسان الملحي وتشرف عليه شركة عالمية يعمل على منع رجوع المياه المالحه لشط العرب.

وأكدت اللجنة على ضرورة وقوف الأمم المتحدة مع العراق في موضوع تأمين حصة العراق المائية من الجانب التركي من خلال ان تكون الأمم المتحدة وسيطا في الموضوع، داعين الأمم المتحدة وبرنامج اليونامي خاصة لمساعدة العراق في موضوع التغير المناخي وشحة المياه، مشددة على ضرورة ان يكون هنالك تدخل للمجتمع الدولي بشأن الاهوار التي أضيفت الى لائحة التراث العالمي مؤخرا.

بدوره أوضح السيد جوناثان الفورد ممثل بعثة الأمم المتحدة في العراق ان البعثة تعمل على مساعدة العراق في موضوع التغير المناخي وشحة المياه من خلال الاستعانة بخبراء عالمين في هذا الشأن، مؤكدا على إستلام البعثة لدعوة إقامة المؤتمر الثاني( ظمأ العراق ) بخصوص التغيرات المناخية وشحة المياه المزمع إقامته يوم الرابع من شهر آذار المقبل، مشيرا إلى وجود مشاريع للبرنامج الإنمائي التابع للأمم المتحدة للنهوض بالقطاع الزراعي الذي تهتم الأمم المتحدة به اهتماما كبيرا، فضلا عن دعم الأمم المتحدة للنهوض بالقطاع الخاص في العراق، مثمنا سعي اللجنة لتشريع قانون المجلس الأعلى للمياه الذي سوف يسهم بشكل كبير في تنظيم وإيقاف الهدر في المياه، منوها إلى أن الأمم المتحدة تولي الاهوار أهمية خاصة وهذا يلاحظ في تقريرها الخاص الذي يقرأ في مجلس الأمن الدولي، مؤكدا ان البرنامج الإنمائي يدعم ملف التغير المناخي وشحة المياه في العراق.

في نهاية اللقاء اتفق المجتمعون على ضرورة تكثيف اللقاءات المشتركة بين الجانبين من أجل فتح آفاق التعاون المشترك بين لجنة الزراعة والمياه والاهوار و بعثة الأمم المتحدة مما يصب في مصلحة العراق.

مجلس النواب
الدائرة الإعلامية
٢٠٢٣/٢/٢٢