بيان لجنة الخدمات والاعمار النيابية بشأن الحريق الذي اندلع بمخيم باحد كنداله في محافظة دهوك

 

بيان لجنة الخدمات والاعمار النيابية بشأن الحريق الذي اندلع بمخيم باحد كنداله في محافظة دهوك

ناشد رئيس لجنة الخدمات والاعمار النيابية النائب المهندس محما خليل علي اغا وزير الهجرة والمهجرين وكالة عثمان الغانمي ووكل وزير الهجرة كريم النوري ومحافظ نينوى نجم الجبوري والامم المتحدة بانقاذ النازحين الايزيديين.

وقال علي اغا في بيان، ان “النيران التهمت ٢٨ خيمة يقطنها ٣٠ عائلة ايزيدية في مخيم (باحد كندالة بمحافظة دهوك قضاء سميل ناحية باتيلي)، حيث زرنا الموقع ميدانيا، ما يدفعنا جميعا الى انتشالهم من وضعهم المأساوي”.

واقترح خليل جميع تبرعات مالية لهم، مشيرا الى انه سيقوم بالتبرع بمليون دينار لكل عائلة تضررت من هذا الحريق، فضلا عن قام بتوفير خيم جديدة بدل من التي احترقت”.

وناشد علي اغا “العالم اجميع والمرجعيات الدينية والقادة السياسيين ومجلس النواب وحكومة الاقليم بانقاذ الايزيديين من الابادة الجماعية التي يتعرضون لها من عام ٢٠١٤ ولحد الان، اذ ان قضيتهم اكثر من كونها انسانية فهم يحتاجون الى الاصطفاف ومنح الحقوق لهم وايجاد معالجات حقيقية لقضيتهم”.

وتابع، ان “هذا المكون الديني لا يتحمل كل هذه العذابات والتجاوزات التي فتكت به، ومن واجب الجميع منح الحقوق والمستحقات لهم، فهذا الحريق ليس الاول، اذ انهم فقدوا كل شيء، مطالبا بتكاتف عالمي وعراقي لتعويضهم عن كل المآسي التي مرت عليهم ومنح كامل الحقوق لهم فضلا عن اعمار سنجار وجعلها بيئة حاضنة لهم وليست طاردة”.

واوضح، انه “بالوقت الذي انشغل السياسيين بالمشاجرات فيما بينهم ومصالحهم الخاصة، نتابع نحن اوضاع هذا المكون الديني المظلوم الذي تعرض للابادة التي ما زالت يتعرضون لها”.

واكد انه “سيتواصل مع اصحاب القرار وكذلك مع الاقليم لاسترجاع حقوقهم وتوفير الامان لهم، اذ انه لا بديل لاتفاقية سنجار وصنع بيئة امنة لسنجار للعودة اليها”.

الدائرة الاعلامية
مجلس النواب
٤/٩/٢٠٢٢