لجنة الأمن والدفاع تعقد اجتماعا مشتركا مع لجنة العلاقات الخارجية بشأن الاعتداءات التركية المتكررة على الأراضي العراقية

عقدت لجنة الأمن والدفاع النيابية برئاسة النائب خالد العبيدي اجتماعا مشتركا وبحضور السيدات والسادة أعضاء لجنتي الأمن والدفاع والعلاقات الخارجية اليوم الإثنين لمناقشة الاعتداءات التركية المتكررة على الأراضي العراقية وآخرها القصف الذي تعرض له مصيف ( برخ) في قضاء زاخو بمحافظة دهوك.

وجرى خلال الاجتماع الذي عقد في القاعة الدستورية بمبنى المجلس وبحضور النائب محمد عبد الأمير عنوز رئيس السن للجنة القانونية وعدد من السادة اعضاء اللجنة ونائب قائد العمليات المشتركة مناقشة التوصيات التي سيخرج بها الاجتماع بغية رفعها لرئاسة المجلس.

وبين النائب الدكتورخالد العبيدي ان هذا الاجتماع عقد حسب توصيات رئاسة المجلس لغرض رفع توصيات بشأن الاعتداءات التركية على الأراضي العراقية، منوها الى ضرورة الاستماع لتوصيات ومناقشتها ومن ثم الاتفاق على رفعها للرئاسة، مؤكدا على أهمية أن يكون هنالك حوار متعمق بين الأطراف المعنية بالازمة وهي الحكومة العراقية وأقليم كوردستان والحكومة التركية لحل هذه القضية.

بدوره أوضح النائب عامر الفايز رئيس السن للجنة العلاقات الخارجية على أن اللجنة خرجت بتوصيات سوف تناقش مع لجنة الأمن والدفاع للخروج بتوصيات موحدة ورفعها لرئاسة المجلس.

من جهتم أكد السادة أعضاء لجنة الأمن والدفاع أنهم ماضون بالخروج بتوصيات رصينة تحفظ سيادة العراق من الخروقات، مشيرين الى أن منطقة الحادث تحتاج إلى زيادة عدد قوات أمنية لمسك الأرض مع تجهيزها بمعدات عسكرية وأمنية متطورة أهمها الكامرات الحرارية، مؤكدين على طلبهم بتزويدهم بملف كامل من قبل الحكومة عن طريق مستشارية الأمن القومي بخصوص الاعتداءات التركية وسوف يتم دراسته داخل اللجنة، موضحين بالخروج بتوصيات تتناسب مع حجم الحدث.

ولفت السيدات والسادة أعضاء لجنة العلاقات الخارجية الى ضرورة الخروج بتوصيات تنسجم مع الواقع السياسي الذي يمر به البلد، مؤكدين رفضهم لأي اعتداء او انتهاك لسيادة العراق، مشيرين الى دراسة إمكانية عقد اتفاقيات أمنية مع دول الجوار، منوهين الى أن استضافة القادة الامنين داخل جلسة مجلس النواب الخاصة بشأن الاعتداءات التركية المتكررة على الأراضي العراقية اوجدت صورة واضحة ومتكاملة لهم مما يجعلنا رافضين لأي انتهاك للأراضي العراقية واستخدام ذريعة وجود حزب العمال(PKK) من قبل تركيا لانتهاك سيادة العراق، مبدين تعاونهم الكامل مع لجنة الأمن والدفاع للخروج بتوصيات تحمي سيادة العراق من الخروقات سواء كانت عسكرية أو سياسية.

واتفق المجتمعون تشكيل لجنة فرعية بشأن موضوع الاعتداءات التركية للسيادة العراقية للخروج برؤية موحدة والاتفاق على توحيد التوصيات ترفع لرئاسة المجلس.

مجلس النواب
الدائرة الإعلامية
٢٠٢٢/٧/٢٥