بـــــــــيان نائب رئيس مجلس النواب يستنكر ماتعرض له أحد مقاتلي البيشمركة من الكورد الكاكائية لإهانة وتجاوز، ويوجه لجنة الأمن والدفاع النيابية بتشكيل لجنة للوقوف على حيثيات الإعتداء

في بيان صادر عنه، إستنكر نائب رئيس مجلس النواب العراقي د.شاخەوان عبدالله أحمد ما حصل من إهانة وتجاوز مرفوض على المقاتل (أيمن عبدي جاسم) من الكورد الكاكائية في صفوف قوات البيشمركة من الطائفة الكاكائية في منطقة آمرلي لقضاء طوزخورماتو، من قبل مجموعة تدعي إنتمائها للحشد الشعبي، معتبراً سيادته بأن الذين قاموا بهذا الفعل الغير أخلاقي قد خالفوا القوانين وإنتهكوا حقوق الإنسان، ويجب أن لايمر هذا الفعل دون عقاب، وهذا الإعتداء أدى إلى رفض شعبي وإستنكار واسع للطائفة الكاكائية، وعلى رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة إتخاذ خطوات عاجلة لدرء الفتنة والوصول إلى الجنات بأسرع وقت.

عبدالله وجه لجنة الأمن والدفاع النيابية في مجلس النواب بتشكيل لجنة عاجلة للوقوف على حيثيات الإعتداء ومتابعة القضية وإعداد تقرير لعرضه بعد ذلك على رئاسة المجلس، ودعا نائب الرئيس هيئة الحشد الشعبي بإتخاذ الإجراءات القانونية ومحاسبة المقصرين وتقديمهم إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل طبقاً للقانون، وهذه الأفعال تسيء إلى سمعة الحشد الشعبي كمؤسسة عسكرية وطنية، وأن ماجرى هو تعدي سافر على المعتقدات الدينية ويجب منع تكرار تلك الإعتداءات لأنها تؤثر على السلم الأهلي والأمن المجتمعي.

المكتب الإعلامي لنائب رئيس مجلس النواب العراقي
الأحد 24 تموز 2022