نعي

بعيون دامعة وقلوب خاشعة راضية بقضاء الله وقدره تلقينا خبر رحيل الاستاذ الجامعي والاديب والكاتب والباحث والناقد الادبي والمترجم الكبير للشعب الكوردي الدكتور عزيز گەردی، البروفسور الذي كان امتدادا للمسيرة المباركة لرموز الادباء والمفكرين امثال احمدي خاني وشرفخان البدليسي وامين زكي بك ومقداد مدحت بدرخان وعلاءالدين سجادي نالى و محوي وپیرەمێرد وشيخ محمد الخال الى آخر نفس من عمره، الذين يدين لهم الشعب الكوردي الكثير من الامتنان والفخر.
ونسأل المولى عزوجل ان يتغمد الفقيد برحمته الوافرة ويلهم اهله ومحبيه الصبر والسلوان.
إنا لله وإنا اليه راجعون..

 

المكتب الاعلامي للامين العام لمجلس النواب
الدكتور سيروان عبدالله سيريني
٦/حزيران/ ٢٠٢٢