لجنة الخدمات والاعمار تستضيف امين بغداد وتناقش سبل النهوض بالخدمات والاعمار فيها

استضافت لجنة الخدمات والاعمار النيابية برئاسة النائب الاول لرئيس مجلس النواب حاكم الزاملي وحضور السيدات والسادة اعضاء اللجنة ورئيسها النائب محما خليل ، اليوم الاثنين ٣/٥/٢٠٢٢ امين العاصمة بغداد والكادر المتقدم في الامانة .

واستهل الرئيس خليل حديثه خلال الاجتماع بتأكيده على تفعيل دور الرقابة ومواكبة امانة بغداد وامينها بعد تسنمه منصبه واستلام مهامه من وقت قريب بتعزيز تنفيذ المشاريع الخدمية والعمرانية وازالة المعوقات من خلال التنسيق والجهد المشترك بين الامانة واللجنة، مضيفا ان بغداد ستعد الانطلاقة نحو الخدمات والاعمار في كل المحافظات العراقية في كافة القطاعات الخدمية، والمواكبة والمتابعة من قبل لجنة الخدمات والاعمار ومحاسبة المقصرين وعدم السماح لاي خرق من الفاسدين والجهات التي كانت سببا في الاخفاقات المتتالية والتأخر حتى الان ، مضيفا ان هذه الاستضافة تعد الاولى وسابقة لاستضافة مسؤول رفيع المستوى في مجال الخدمات والاعمار في محافظة بغداد من خلال مجلس النواب العراقي .

كما وبحث المجتعمون خلال الاستضافة التي حضرها نواب عن محافظة بغداد ، والمستشار القانوني للجنة، ومستشار الخدمات والاعمار في مجلس النواب وحضور كل من الوكيل الاداري ، والوكيل الفني ، ومدير عام دائرة التخطيط والمتابعة ومعاونه ، ومدير عام دائرة ماء بغداد، ومدير عام دائرة مجاري بغداد، ومدير عام المشاريع ، ومدير دائرة التصاميم ، مدير عام دائرة المتنزهات والتشجير ، ومدير عام الدائرة الادارية والمالية ، ومدير عام القانونية ، ومدير عام دائرة العقارات ، ومدير قسم الاستثمار ، ومدير عام دائرة المخلفات الصلبة والبيئة ، ومدير عام المديرية العامة للعلاقات والاعلام – ناقشت – ما اعدته لجنة الخدمات والاعمار من محاور ضمت الرؤية الاستراتيجية الشاملة لامانة بغداد، ومشروع قانون العاصمة بغداد والمشاريع المنجزة المتلكئة ومشروع ادارة المخلفات .

وادار مداخلات السيدات والسادة النواب النائب محما خليل رئيس لجنة الخدمات والاعمار، بدأت بمداخلة النائب عائشة المساري عضو اللجنة عن خطط تحسين المرور ووسائل النقل العام ، وحماية الموروث العمراني لمدينة بغداد ورؤية الامانة لتحويل العاصمة الى وجهة سياحية ، وموارد عقارات بغداد واستثمارها ، وضرورة انشاء جسور عبور للمشاة ، والواردات المالية المستحصلة من النظافة ، والنفايات وتدويرها ، واوراق مفقودة خاصة بالمشاريع في دائرة التصاميم في الامانة ، والعشوائيات، وواصلت النائب مديحة الموسوي عن لجنة الخدمات بمطالبتها الاسراع في تطوير شوارع في منطقة الزعفرانية والكرادة ، ايجاد حل بديل حقيقي وفعال للاسواق الشعبية ، والمحطات التحويلية وسط المدن ، واخراج المخازن خارج حدودها ، والتركيز على المخالفات البنائية ورفع التجاوزات ، وايقاف بناء الوحدات السكنية العمودية والمولات ، وتداخل النائب الاول لرئيس اللجنة النائب باقر الساعدي عن الشركات الاستثمارية المعطلة وعن صلاحيات ومهام قسمي الاستثمار والتصميم ومشروع قناة الجيش ، وتساءل النائب علي الساعدي عن واقع المدينة التي وصلت اليها كل مناطق بغداد والتفاوت في تقديم الخدمات مشددا على احداث نقلة نوعية لكل المشاريع ومرعاة النسبة السكانية في الاولوية للمشاريع البغدادية وتنفيذها واضافة المخصصات المالية . بالاضافة الى مداخلات السيدات والسادة النواب عن مشاريع معالجة المياه والمجاري والتصفية في مختلف البلديات واكساء الشوارع ومداخل بغداد التي تعد عنوانا للعاصمة واستحصال الموافقات خلال مدة وجيزة ، واستثناء شراء الاليات ، وجرد المعاملات وتحديدها ، وتداخل الصلاحيات بين كل من العاصمة والمحافظة ، فضلا عن وضع خطط قابلة للتنفيذ من قبل فريق متكامل برئاسة السيد الامين وتحديدها بمدد وتقديمها الى لجنة الخدمات والاعمار النيابية الاطلاع عليها والتواصل والتنسيق للوقوف على المعوقات ووضع المعالجات والحلول الممكنة مع جميع الجهات ذات العلاقة لتسهيل ودفع عملية تقديم افضل الخدمات وانجاز المشاريع للنهوض بواقع العاصمة بغداد والمواطن البغدادي بدعم هيئة رئاسة مجلس النواب ولجنة الخدمات والاعمار النيابية .

الدائرة الاعلامية
مجلس النواب
٣٠/٥/٢٠٢٢