د.شاخەوان عبدالله : قصف قضاء خبات في أربيل بصواريخ مدان وبشدة، ونطالب القائد العام بمحاسبة المقصرين وإجراء تغيير للقيادات الأمنية والعسكرية في نينوى…

في بيان صادر عنه، أستنكر نائب رئيس مجلس النواب العراقي د.شاخەوان عبدالله أحمد قصف قضاء خبات في محافظة أربيل بصواريخ أطلقت من ناحية برطلة التابعة لقضاء الحمدانية شرق الموصل مساء يوم أمس الأحد، مشيراً سيادته إلى أن تلك الصواريخ قد سقطت قرب نهر بادينان كانت تستهدف مصفى شركة كار ولم تحدث أضرار بشرية لكن ماجرى خرق أمني كبير لايمكن السكوت عنه، وهو ضرب متعمد للبنى التحتية لملف الطاقة في العراق.

نائب رئيس المجلس، أفاد بقوله إن “قصف قضاء خبات في أربيل بصواريخ مدان وبشدة، ونطالب القائد العام بمحاسبة المقصرين وإجراء تغيير للقيادات الأمنية والعسكرية في نينوي لأنهم فشلوا في ضبط الأمن ولم يمنعوا من تكرار الخروقات، مع وجود مجاميع مسلحة منفلتة خارجة عن القانون تتحرك للأسف بكل حرية داخل المحافظة”.

عبدالله أكد على أن مجلس النواب سيتخذ كافة الإجراءات القانونية والدستورية لإستجواب القادة بسبب إستمرار العمليات الإرهابية في محافظة نينوى، ولذا يجب مراجعة الملف الأمني والتقييم الميداني والقيام بالتنسيق الأمني والعسكري العالي مستوى بين القوات في أقليم كوردستان والقوات العسكرية في الحكومة الإتحادية لسد الفراغات ومسك الأرض ومنع العمليات الإرهابية والقضاء على ماتبقى من أوكار الإرهابيين في عموم محافظة نينوى.

المكتب الإعلامي لنائب رئيس مجلس النواب العراقي
الإثنين 2 آيار 2022