خلال افتتاحه مشروع تطوير سدة الهندية التاريخية والجسر البديل في المنطقة .. الزاملي : الحكومات السابقة لم تنجز أي مشروع استراتيجي مائي يبعد خطراً محتملاً او مؤكداً عن العراق 

*الزاملي يؤكد زيادة تخصيصات الموارد المائية في الموازنة بما يمكنها من انجاز المشاريع المتعلقة بالمياه*

*النائب الأول يُحذر مجدداً من مخاطر ازمة المياه في البلاد *

افتتح السيد ” حاكم الزاملي ” النائب الاول لرئيس مجلس النواب ، مساء اليوم الأربعاء ٢٧ نيسان ٢٠٢٢ مشروع إعادة تطوير سدة الهندية التاريخية ، والجسر البديل للسدة في محافظة بابل ، بحضور وزير الموارد المائية السيد مهدي رشيد الحمداني ، بحضور النائب سلام الشمري، والسادة الوكلاء وادارة المحافظة والكادر المتقدم في الوزارة.

وابدى الزاملي خلال زيارته بابل ، اسفه لسياسات الحكومات المتعاقبة التي لم تكن قادرة على حسم ملف تنظيم المياه مع دول الجوار ، واهملته طيلة السنوات السابقة ، فضلا عن عدم انجاز اي مشروع استراتيجي خاص بالمياه من انشاء السدود ، النواظم ، الجداول ، حفر الابار ، المحطات ، كري الانهر ، وغيرها من المشاريع التي من شأنها ابعاد الاخطار المحتملة او المؤكدة على العراق ، رغم امتلاكها الموازنات الانفجارية في ذلك الوقت.

وحذر الزاملي مجدداً من مخاطر ازمة شحة مياه غير مسبوقة في البلاد خلال موسم الصيف الحالي ، نتيجة عدم وجود الخزين المائي الكافي ، مؤكدا زيادة تخصيصات وزارة الموارد المائية في مشروع قانون الموازنة ، بما يمكنها من انجاز المشاريع الاستراتيجية المهمة المتعلقة بالمياه ، معتبراً ان ملف المياه والمسائل المتعلقة به ، يعدّ أولوية للدورة النيابية الحالية والبرنامج الحكومي المقبل سيما مع وجود الوفرة المالية .

بدوره ثمن السيد الوزير الدعم المباشر للسيد الزاملي ومجلس النواب والحرص على إعادة أحياء المنشآت المهمة التي تعد محط أنظار العراقيين ، مضيفا إن “المكان الذي تم افتتاحه اليوم في الهندية اليوم ، سيتحول الى متنفس وواحة خضراء للناس وسيخدم ابناء محافظة بابل كافة.

 

المكتب الإعلامي
للنائب الأول لرئيس مجلس النواب
٢٠٢٢/٤/٢٧