نواب يدعون الى تغليب لغة الحوار ومصلحة الوطن العليا

دعى وفد نيابي متمثلا بكل من النائب مهدي تقي الآمرلي وارشد الصالحي و غريب التركماني يوم الاحد ٢٧/٣/٢٠٢٢ القيادات السياسية الى تغليب لغة الحوار ومصلحة الوطن العليا، و إيجاد المخرج المناسب لإيصال البلد إلى بر الأمان وضمان حقوق جميع مكونات الشعب العراقي والحفاظ على وحدة البلد والقضاء على الفساد الإداري والمالي.

وبين الوفد النيابي رأيه ببيان رسمي : في خضم الظروف الحالية الحرجة التي يمر بها بلدنا العزيز من صراعات ‏واختلافات وحسب توجهات كل طرف من الأطراف السياسية وحالة عدم التوافق على الاستحقاقات الدستورية وعن نتائج الانتخابات والذي يبعث على القلق بذهاب الدولة نحو المجهول وبناتج لا يمكن توقعه ولا يحمد عقباها

وطالب النواب عدم زج قضية كركوك والمناطق التركمانية الأخرى إلى أية صفقات او مساومات سياسية أثناء تشكيل الحكومة و بقاء القوات الاتحادية في كركوك والمناطق الأخرى وضمان حقوق ‏المكون التركماني ‏في التشكيلة الحكومية بما يناسب حجمه الوطني والانتخابي .

مجلس النواب
الدائرة الاعلامية
٢٧/٣/٢٠٢٢