الكتلة الصدرية تتعهد بتفعيل الدور الرقابي والتشريعي للبرلمان وتقييم وتقويم الاداء الحكومي وتؤكد على الاسراع في تشكيل اللجان النيابية

اعلنت الكتلة الصدرية عن التزامها بالعمل الفاعل مع بقية اعضاء مجلس النواب لتفعيل الدور الرقابي والتشريعي لمجلس النواب ومراقبة وتقويم الاداء الحكومي وتشريع القوانين التي تلبي حاجات الشعب العراقي بعيدا عن التدخلات والمصالج الضيقة.

وقال النائب حسن الكعبي خلال مؤتمر صحفي عقد في مجلس النواب يوم الاربعاء 16/2/2022 بحضور اعضاء في الكتلة الصدرية، ” انطلاقا من المسؤولية الوطنية ازاء كل ما ورد في رسالة السيد مقتدى الصدر الى مجلس النواب العراقي ، فاننا في الكتلة الصدرية نعاهد سماحته بان تكون رسالته منهاج عمل ونبراس نستضيئ به للعمل مه بقية اعضاء مجلس النواب للنهوض بالواقع الرقابي التي كفلها الدستور لمراقبة وتقييم وتقويم اداء السلطة التنفيذية بكافة مفاصلها والادارات المحلية ومسائلة المقصرين في اداء واجباتهم تجاه ابناء الشعب العراقي عامة والمحرومين خاصة “.

واشار النائب الكعبي الى ان ” الكتلة الصدرية سبق ان ارسلت كتابا الى هيئة رئاسة المجلس بالعدد 2 بتاريخ 3/2/2022 طلبت فيه الاسراع في حسم اللجان النيابية وتوزيع اعضاء مجلس النواب عليها وفقا للخبرة و الاختصاص بغية قيامهم بدورهم النيابي بشقيه الرقابي والتشريعي لخدمة العراق وشعبه “.

واكد النائب الكعبي على ان الكتلة الصدرية ستعمل مع من يمد لها يد العون من بقية اعضاء مجلس النواب وانه سيكون لهم جولة تحت قبة البرلمان في دعم المنتج المحلي والصناعة الوطنية ومراقبة ومتابعة المؤسسات المعنية بمراقبة اسعار السلع والمنتجات الغذائية التي تمس قوت المواطن “، ومسائلة ومحاسبة المسؤولين الفاسدين من الحكومات السابقة والحالية بصرف النظر عن انتماءاتهم الدينية والحزبية والعرقية من خلال عمل اللجان النيابية المختصة في سبيل تحقيق مشروع الاصلاح والقضاءئ على الفساد لبناء عراق قوي والعمل على تقديم الخدمة التي يتطلع لها الشعب العراقي من خلال انجاز المشاريع الخدمية والمتلكئة فضلا عن تشريع القوانين المهمة.

مجلس النواب
الدائرة الاعلامية
16/2/2022