مجلس النواب يستقبل وفدا من كلية الصفوة الجامعة

في إطار سعيه الدؤوب لتعزيز التواصل مع مختلف فئات المجتمع، بما في ذلك المؤسسات التعليمية، استقبل مجلس النواب العراقي اليوم 7/5/2024 وفداً من أساتذة وطلاب كلية القانون/كلية الصفوة الجامعة/كربلاء وذلك ضمن برنامج الجولات الميدانية للجامعات العراقية، بهدف تعريف الطلاب بشكل مباشر بعمل مجلس النواب وآليات عمله، وإثراء معارفهم حول النظام السياسي في العراق، وتعزيز دورهم كجيل واعد في بناء مستقبل ديمقراطي مزدهر.

من جانبه تطرق السيد حيدر مثنى مدير عام دائرة الشؤون البرلمانية بشرح آليات تقديم مشاريع أو مقترحات القوانين. وموضحا الخطوات بعد احالتها من رئاسة المجلس الى اللجان المعنية أو الساندة، وصولًا إلى مرحلة ادراجها في جدول العمل ليتم قراءة القانون قراءة أولى ومن ثم متابعة سير العمليه التشريعية لحين عملية التصويت.
كما وأبرز الدور المحوري لدائرة الشؤون البرلمانية في تقديم الدعم اللوجستي لأعضاء المجلس خلال هذه العملية. وتشمل مهام الدعم: توفير المواد والخدمات اللازمة. التنسيق مع اللجان الدائمة في المجلس المعنية بالقانون المقترح. ومتابعة مسار القانون حتى مرحلة التصويت عليه. تُسهم هذه الجهود في ضمان سير عملية التشريع بسلاسة وفعالية، وتُعزز دور الدائرة البرلمانية كداعم رئيسي لأعضاء المجلس في ممارسة مهامهم التشريعية.
بعدها شرح آلية “السؤال” كأداة برلمانية هامة يستخدمها النواب للاستفسار حول موضوعات معينة. ومن ثم تم تسليط الضوء على “الاستجواب” كأداة رقابية قوية تُمكن (٢٥) نائبًا على الأقل من مساءلة أي مسؤول حكومي عن أدائه، موضحا دور “التمثيل النيابي” من خلال وجود (٢٦) مكتب تابع لمجلس النواب موزعة على مختلف محافظات العراق. كما قدّم مدير الدائرة البرلمانية شرحًا تفصيليًا للأدوار العملية التي يضطلع بها البرلمان، شملت : الدور التشريعي، عملية سنّ القوانين وتعديلها. الدور الرقابي، مراقبة عمل الحكومة ومحاسبتها. الدور التمثيلي، تمثيل مصالح الشعب والدفاع عن حقوقه.
كما قدم شرحّ دور الدائرة في تنظيم عملية إدراج جدول أعمال المجلس، منوها الى الفرق بين مقترح القانون ومشروع القانون، وبيّن أولويات وضعهما على جدول العمل.
من ناحيته قام السيد محمد قاسم مدير دائرة التشريع النيابي بالتأكيد على أهمية الحفاظ على النظام السياسي الديمقراطي في العراق وشكله البرلماني، مشددا على تميز النظام السياسي العراقي بخصائص فريدة تُساهم في خلق بيئة صحية ديمقراطية بعيدة عن الاستبداد.
كما طرحّ مدير دائرة الشؤون التشريعية أسئلة تفاعلية على الطلاب حول الفرق بين التشريع والقانون، ثمّ ناقش اختصاصات مجلس النواب. بعدها قام بتوضيح بعض المصطلحات القانونية الهامة، مثل: الرقابة البرلمانية .
وشهدت الندوة مداخلات وطرح أسئلة من قبل الأساتذة والطلبة والتي أجاب عنها السادة المديرين العامين بشفافية عالية، أوضحّ مدير دائرة الإعلام النيابي السيد محمد ابو بكر طبيعة عمل الدائرة وجهودها في إيصال عمل مجلس النواب للمواطن بشكل حيادي وموضوعي، مؤكدا على انفتاح المجلس على مختلف وسائل الإعلام وتعاونه المستمر معها، مشيرا إلى أهمية الإعلام في نشر الوعي وتثقيف الجمهور حول دور المجلس وأنشطته، وشرحّ دور دائرة الإعلام النيابي في تعزيز التواصل مع مختلف فئات المجتمع.
وقدّم نبذة عن الهيكل التنظيمي لمجلس النواب والأمانة العامة، وبيّن الخدمات الإعلامية التي تقدمها الدائرة.حيث وضح الدور الوظيفي الذي يتمثل بنقل نشاطات المجلس ورئاسته واللجان الدائمة والمؤقتة والأمانة والدوائر التابعة، على المنصات الرسمية لمجلس النواب، فضلا عن توضيح الدور القيمي الذي يتمثل بترسيخ الأسس الديمقراطية مثل ضمان حرية التعبير، التغطية الإخبارية المُستقلة، الحفاظ على الشفافية وإتاحة المعلومات حيث يتواجد 234 صحفي معتمدين من قبل دائرة الإعلام النيابي في المركز الصحفي لتغطية نشاطات المجلس.
في السياق ذاته زار الوفد الضيف السيد أمين عام مجلس النواب، فضلاً عن زيارته لدائرتي البحوث ومعهد التطوير البرلماني للإطلاع ميدانياً على طبيعة العمل بها.
وفي ختام الزيارة التقطت الوفد الزائر صورة تذكارية في باحة مجلس النواب.
مجلس النواب
الدائرة الإعلامية
7/5/2024